10-3-2017هاردسكات  أنمي


الانتقال للخلف   منتديات زي ما بدك - أنمي مترجم > [ القسم الإداري ] > أرشيف المواضيع المُكرّرة والمُخالفة

الملاحظات

أرشيف المواضيع المُكرّرة والمُخالفة .: للمواضيع المخالفة و المكررة :.

..

❁ะ بسَـ‘ـم آللهِ آلرحَ‘ـمنِ آلرحَ‘ـيم وآلصلآۃ و آلسَـ‘ـلآم على سَـ‘ـيدنآ و حَ‘ـبيبنآ محَ‘ـمدٍ وعلى آله وآصحَ‘ـآبه آلطيبين آلطآهرين و على جميعِ من آتبعهم بإحَ‘ـسَـ‘ـآنٍ إلى يومِ آلدين

 
  انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-19-2015, 06:18 PM
الصورة الرمزية тσкιуα cнαη
тσкιуα cнαη тσкιуα cнαη غير متواجد حالياً
~

وسام مشرفه مميزه  وسَـ‘ـام منسَـ‘ـق نشيط 

 






افتراضي ..









بسَـ‘ـم آللهِ آلرحَ‘ـمنِ آلرحَ‘ـيم

وآلصلآۃ
و آلسَـ‘ـلآم على سَـ‘ـيدنآ و حَ‘ـبيبنآ محَ‘ـمدٍ وعلى آله وآصحَ‘ـآبه آلطيبين آلطآهرين

و على
جميعِ من آتبعهم بإحَ‘ـسَـ‘ـآنٍ إلى يومِ آلدين

رمضآن مبآرڪ
على آلجميع و ڪلَ عآمٍ و أنتم إلى آللهِ أقرب

جعلهُ آلله شهرَ
فرجٍ على جميع آلمسَـ‘ـلمين يآ رب

أقدمُ لڪم آليوم موضوعآً تآبعآً لمسَـ‘ـآبقـۃۃ أخلآق آلإسَـ‘ـلآم

آلموضوع
يتحَ‘ـدث عن آلصبر أتمنى أن يُعجبڪم






ڪثرَت آلفِتَن في هذآ آلزمآن .. و ڪثرَ آلبلآء ..

و أصبحَ‘ـت آلهموم و آلآلآم تتڪآثر على آلأفرآد

فمآذآ بعد ..؟ مآذآ يجب علينآ فعله لنسَـ‘ـتمر في آلحَ‘ـيآـۃۃ

بإيمآنٍ قويٍ بآلله و إرآدـۃۃٍ لآ تنڪسَـ‘ـر ...


[mark=#f7f7f7] آلصبر .. [/mark]


آلصبر من صفآت آلمسَـ‘ـلم وآلتي تجعله مقتنعآً دآئمآً بمآ يحَ‘ـدث

و يعلم بأن ڪل مآ يحَ‘ـدث هو مآ ڪتبه آلله رآضيآً و قنوعآً بِه

ڪمآ يعلم بأن هذآ هو آلخير .. وينتظر آلفرجَ مِن ربِ آلعآلمين بقلبٍ صبور

و أشدُ آلنآسَـ‘ـٍ بلآءً هم آلأنبيآء .. و هم من صبروآ على ڪل مآ أصآبهم
أفلآ نڪون مثلهم ؟

سَـ‘ـيدنآ يوسَـ‘ـف عليه آلسَـ‘ـلآم .. بعد مڪوثهِ في آلسَـ‘ـجنِ لمدـۃۃٍ آلله أعلم بهآ أصبحَ‘ـً عزيز مصر

و سَـ‘ـيدنآ نوحَ‘ـ عليه آلسَـ‘ـلآم .. بقي يدعو قومه لـ 950 عآمآً .. أوليسَـ‘ـَ صآبرآً ؟!

و آلڪثير من آلأنبيآء .. و قصصهم وبلآئهم و سَـ‘ـيدنآ محَ‘ـمدٍ عليه آلصلآـۃۃ و آلسَـ‘ـلآم

ألم يصبر على أذى قومه ؟ و ألم يسَـ‘ـتمر بدعوتهم ؟

آلصبر من أهم آلصفآت و قد ذُڪرت أهميته في آلڪثير من آلآيآت نذڪر منهآ ..


[mark=#f2f2f2]« الآيات »[/mark]

قال الله تعالى: (( قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُون )) .([mark=#f7f7f7]التوبة-51[/mark])

قال الله تعالى: (( يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأُمُور )) .([mark=#f7f7f7]القمان-17[/mark])

قال الله تعالى: (( وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلا هُوَ وَ
إِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيم
)) . ([mark=#f7f7f7]يونس-107[/mark])


قال الله تعالى: (( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ )) .([mark=#f7f7f7]محمد-31[/mark])

قال الله تعالى: (( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ
<> الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ <>
أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ
)) .([mark=#f7f7f7]البقره:155-157[/mark])

قال الله تعالى: (( وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا
وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ
)) .([mark=#f7f7f7]البقره-216[/mark])



قال الله تعالى: (( وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ )) .([mark=#f7f7f7]الأنفال-46[/mark])

قال الله تعالى: (( وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ )) .([mark=#f7f7f7]النحل-126[/mark])

قال الله تعالى: (( الَّذِينَ صَبَرُواْ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ )) .([mark=#f7f7f7]النحل-42[/mark])

قال الله تعالى: (( وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ )) .([mark=#f7f7f7]آل عمران-146[/mark])

قال الله تعالى: (( أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ )). ([mark=#f7f7f7]آل عمران-142[/mark])

قال الله تعالى: (( وَاصْبِرْ فَإِنَّ الله لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ )) .([mark=#f7f7f7]هود-115[/mark])

قال الله تعالى: (( إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ )) .([mark=#f7f7f7]الزمر-10[/mark])

قال الله تعالى: (( وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )) .([mark=#f7f7f7]النحل-96[/mark])

قال الله تعالى: (( إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ )) .([mark=#f7f7f7]هود-11[/mark])

قال الله تعالى: (( وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ
وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ
وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا
)) .([mark=#f7f7f7]الأحزاب-35[/mark])

قال الله تعالى: (( وَالْمَلائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ سَلامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّار )) .([mark=#f7f7f7]الرعد:24[/mark])

قال الله تعالى: (( وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا )) .([mark=#f7f7f7]الإنسان-12[/mark])


عن أم سلمة رضي الله عنها قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول

وقال تعالى: وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ. [[mark=#f7f7f7]الأنعام:42[/mark]].


و أما الأحاديث التي ذكرت الصبر و أهميته فهي ..
-قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( ما يُصيبُ المُسلِمَ، مِن نَصَبٍ ولا وَصَبٍ، ولا هَمٍّ ولا حُزْنٍ
ولا أذًى ولا غَمٍّ، حتى الشَّوْكَةِ يُشاكُها، إلا كَفَّرَ اللهُ بِها مِن خَطاياهُ
)) رواه البخاري و مسلم .


ال النبي صلى الله عليه وسلم: (( إنَّ عِظَمَ الجزاءِ مع عِظَمِ البلاءِ ، وإنَّ اللهَ تعالَى إذا أحبَّ قومًا ابتلاهم ،
فمن رضِي فله الرِّضا ومن سخِط فله السُّخطُ
)) رواه الترمذي .

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( ما مِن مصيبةٍ تصيبُ المسلِمَ إلَّا كفَّرَ اللَّهُ بِها عنهُ ، حتَّى الشَّوكةِ يُشاكُها )) رواه البخاري ومسلم .
وفي رواية لمسلم (( لا تصيبُ المؤمنَ شوكةٌ فما فوقها ، إلَّا قصَّ اللهُ بها من خطيئتِه )) .
وفي أخرى (( ما يصيبُ المؤمنَ من شوكةٍ فما فوقها ، إلَّا رفعه اللهُ بها درجةً ، أو حطَّ عنه خطيئةً)) .

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( ما يزالُ البلاءُ بالمؤمنِ والمُؤْمِنَةِ في نفسِهِ وولدِهِ ومالِهِ ،
حتَّى يلقَى اللهَ وما علَيهِ خطيئةٌ
)) رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح والحاكم .

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( إذا أرادَ اللَّهُ بعبدِهِ الخيرَ عجَّلَ لهُ العقوبةَ في الدُّنيا ،
وإذا أرادَ بعبدِهِ الشَّرَّ أمسَكَ عنهُ بذنبِهِ حتَّى يوافى بهِ يومَ القيامةِ
)) رواه الترمذي .


عن مصعب بن سعد عن أبيه رضي الله عنه قال قلت يا رسول الله أي الناس أشد بلاء قال
(( قلتُ يا رسولَ اللهِ أيُّ النَّاسِ أشدُّ بلاءً قالَ الأَنبياءُ ثمَّ الأَمثلُ فالأَمثلُ ؛ يُبتلَى الرَّجلُ علَى حسَبِ دينِهِ ،
فإن كانَ في دينِهِ صلبًا اشتدَّ بلاؤُهُ ، وإن كانَ في دينِهِ رقَّةٌ ابتليَ علَى قدرِ دينِهِ ،
فما يبرحُ البلاءُ بالعبدِ حتَّى يترُكَهُ يمشي علَى الأرضِ وما علَيهِ خطيئةٌ
)) رواه الترمذي وابن ماجه وأحمد وابن حبان والبيهقي .

عن محمد بن خالد عن أبيه عن جده وكانت له صحبة من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سمعت رسول الله يقول
(( إن العبد إذا سبقتْ له من اللهِ منزلةٌ لم يبلغهَا بعملهِ ابتلاهُ اللهٌ في جسدِهِ أو
في مالهِ أو في ولدِهِ ثم صبَّرهُ على ذلكَ حتى يبلغهُ المنزلة التي سبقتْ لهُ من اللهِ تعالى
))
رواه أحمد وأبو داود وأبو يعلى والطبراني .



قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( عجبًا لأمرِ المؤمنِ . إن أمرَه كلَّه خيرٌ . وليس ذاك لأحدٍ إلا للمؤمنِ .
إن أصابته سراءُ شكرَ . فكان خيرًا له . وإن أصابته ضراءُ صبر . فكان خيرًا له
)) رواه مسلم .

عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على أم السائب ,
أو أم المسيب فقال (( مالَكِ ؟ يا أمَّ السائبِ ! أو يا أمَّ المُسيَّبِ ! تُزَفْزِفينَ ؟ "
قالت : الحمَّى . لا بارك اللهُ فيها . فقال " لا تسُبِّي الحُمَّى . فإنها تُذهِبُ خطايا بني آدمَ .
كما يُذهبُ الكِيرُ خبثَ الحديدِ
)) رواه مسلم . تزفزفين وهو الرعدة التي تحصل للمحموم .



عن عطاء بن أبي رباح قال قال لي ابن عباس رضي الله عنهما (( أَلاَ أُرِيكَ امْرَأَةً مِنْ أَهْلِ الجَنَّةِ ؟
قُلْتُ : بلى، قال : هذه المرأةُ السَّوْداءُ، أتَتِ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقالتْ :
إني أُصْرَعُ، وإني أتَكَشَّفُ، فادْعُ اللهَ لي، قال : ( إن شِئتِ صبرتِ ولك الجنَّةُ، وإن شِئتِ دعَوتُ اللهَ أن يُعافيَكِ ) .
فقالتْ : أصبِرُ، فقالتْ :
إني أتَكَشَّفُ، فادْعُ اللهَ أنْ لا أتَكَشَّفَ، فدَعا لها )) رواه البخاري ومسلم .

عن ابن مسعود رضي الله عنه قال دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يوعك فقلت
(( يا رسولَ اللهِ، إنك لَتُوعَكُ وعْكًا شَديدً ؟ قال : ( أجل، إني أُوعَكُ كما يُوعَكُ رجُلانِ منكم ) .
قُلْت : ذلك بأن لك أجرينِ ؟ قال : ( أجل، ذلك كذلِك، ما مِن مُسلِمٍ يُصيبُهُ أذًى، شَوْكَةٌ فما فَوقَها،
إلا كفَّرَ اللهُ بها سيآتِهِ، كما تَحُطُّ الشَّجَرَةُ ورَقَها
) )) رواه البخاري ومسلم . الوعك: مغث الحمى وقيل الحمى .

عن أنس رضي الله عنه قال مر النبي صلى الله عليه وسلم بامرأة تبكي عند قبر فقال:
(( اتَّقي اللهَ واصبري قالت : إليكَ عَنِّي ، فإنكَ لم تُصَبْ بمصيبتي ، ولم تعرفْهُ ،
فقيل لها : إنَّهُ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، فأتت باب النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ،
فلم تجد عندَهْ بوَّابِينَ ، فقالت : لم أعرفْكَ ، فقال : إنما الصبرُ عند الصدمةِ الأولى
)) رواه البخاري ومسلم .

عن أبي سعيد بن مالك بن سنان الخدري رضي الله عنهما أن ناسا من الأنصار
سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأعطاهم ثم سألوه فأعطاهم حتى نفد ما عنده فقال
(( ما يكون عِندَي من خيرٍ فلن أدَّخِرَهُ عنكم ، ومن يستعْفِفْ يُعِفَّهُ اللَّهُ ، ومَن يَستَغنِ يُغنِهِ اللَّهُ ،
ومَن يتَصَبَّرْ يُصَبِّرْهُ اللهُ ، وما أُعطيَ أحدٌ عطاءً خيرًا وأوسعَ مِنَ الصَّبرِ
)) رواه البخاري ومسلم .

ال النبي صلى الله عليه وسلم: (( يوَدُّ أهلُ العافيةِ يومَ القيامةِ حين يُعطَى
أهلُ البلاءِ الثَّوابَ لو أنَّ جلودَهم كانت قُرِضتْ بالمقاريضِ
)) رواه الترمذي وابن أبي الدنيا .

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( يقولُ اللهُ تعالَى : ما لعبدي المؤمنِ عندي جزاءٌ ،
إذا قبضتُ صفِيَّه من أهلِ الدُّنيا ثمَّ احتسبه ، إلَّا الجنَّةَ
)) رواه البخاري .


قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( إذا مرضَ العبدُ ، أو سافرَ كُتِبَ له مثلُ ما كان يعملُ مُقيمًا صحيحًا )) رواه البخاري .

عن أم سلمة رضي الله عنها قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
(( ما من عبدٍ تصيبُه مصيبةٌ فيقول : إنا لله وإنا إليه راجعون . اللهمَّ ! أْجُرْني في مصيبتي وأَخلِفْ لي خيرًا منها -
إلا أجَره اللهُ في مصيبتِه . وأَخلِفْ له خيرًا منها
)) . قالت : فلما تُوفِّيَ أبو سلمةَ قلتُ كما أمرني رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ .
فأَخلَفَ اللهُ لي خيرًا منه . رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . رواه مسلم .


و هناك الأدعية التي كان يرددها الرسول صلى الله عليه و سلم لكشف الضر و منها
يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين. رواه الترمذي، وهو صحيح.
و الحكم و الأقوال عن الصبر كثيرة
نذكر منها أيضاً

" إِن تسأليني كيف أنتَ فإِنني صَبُورٌ على رَيْبِ الزمانِ صَعيبُ
حريصٌ على أن لا يُرى بي كآبة فيشمتَ عادٍ أو يساءَ حبيبُ
اصبرْ قليلاً فبعد العُسْرِ تيسيرُ وكُلُّ أمرٍ له وَقْتٌ وتدبيرُ
وللميمنِ في حالاتِنا نظرٌ وفوقَ تقديرِنا للّهِ تقديرُ – "

[mark=#f7f7f7]علي بن أبي طالب رضي الله عنه[/mark]

" الصبر صبران صبر على ما تكره و صبر على ما تحب " [mark=#f7f7f7]علي بن أبي طالب رضي الله عنه[/mark]

" عقبَ الصبرِ نجاحٌ وغنى ورداءُ الفقرِ من نَسْجِ الكَسَلْ " شاعر

واعلم أن أرفع منازل الصداقة منزلتان : الصبر على الصديق حين يغلبه طبعه فيسئ إليك ،
ثم صبرك على هذا الصبر حين تغالب طبعك لكيلا تسئ إليه . " [mark=#f7f7f7]مصطفى صادق الرافعي[/mark]

" بالصبر واليقين تنال الإمامة في الدين " [mark=#f7f7f7]ابن تيمية[/mark]

" الصبر هو الفضيلة الأولى التي يتعلّمها الراعي " [mark=#f7f7f7]باولو كويلو[/mark]

[mark=#f2f2f2]
[mark=#f7f7f7]الصبر مفتاح الفرج[/mark]
[/mark]






ڪتابـۃۃ و تصميم » تومويا

تنسَـ‘ـيق » توڪيا تششان


شڪراً
جزيلاً على التنسَـ‘ـيق الجميل



أرجو أن يڪون آلموضوع قد أفآد آلجميع

[mark=#f7f7f7]و لآ تنسَـ‘ـوآ[/mark] آلدعآء لإخوآنڪم آلصآبرين على آلبلـآء .. في ج’ــميع آلبلآد و أن يفرج آلله عنهم

و بآلتوفيق لـلج’ــميع

دمتم بخ’ــير







>>

 

 


التعديل الأخير تم بواسطة тσкιуα cнαη ; 07-22-2015 الساعة 03:22 PM.
قديم 08-17-2015, 01:25 PM   رقم المشاركة : 2
Rīиǥ
.: زائـــر :.



   

    


افتراضي رد: ..

القوانين
3- أي موضوع لم ينقل خلال أسبوع من إنشاءه سينقل للمقبرة
ينقل للمقبرهة ,,~




 

 

 

 



 

مواقع النشر

أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 12:21 AM.

أنضم لمعجبينا في الفيس بوك ...