الانتقال للخلف   منتديات زي ما بدك - أنمي مترجم > [ الرئيسية ] > قسم المواضيع العامة > القسم الإسلامي

الملاحظات

القسم الإسلامي .: أناشيد إسلامية ، فيديوهات دينية ، محاضرات :.
[ القسم يندرج تحت مذهب أهل السنة و الجماعة ]

[ لا تُنشر المواضيع إلا بعد موافقة مشرفي القسم عليها ]

نِعم الله علينا

.: مقدمة :. الحمد لله، خالق كلّ شيءٍ، الحمد لله مسبب الأسباب، خالق النعم والصلاة والسلام على أشرف خلق الله محمّد بن عبد الله

اضافة موضوع جديد  إضافة رد
  انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-30-2015, 06:18 PM
الصورة الرمزية Aindora
Aindora Aindora غير متواجد حالياً
Prince of darkness
 





إرسال رسالة عبر Skype إلى Aindora

الله, علينا, نِعم

.: مقدمة :.

الحمد لله، خالق كلّ شيءٍ، الحمد لله مسبب الأسباب، خالق النعم

والصلاة والسلام على أشرف خلق الله محمّد بن عبد الله

الصادق الأمين صلوات الله وسلامه عليه


وبعد:

إنّ الله تبارك وتعالى خلق الإنسان، والحيوان والنبات، وخلق الجان والملائكة

وأنعم على مخلوقاته بنعمٍ لا تعدّ ولا تحصى

وسنتحدّث في هذا المقال عن نعم الله سبحانه وتعالى على الإنسان

فما هي النعم التي أنعم الله بها على البشر؟



النعم التي أنعم بها الله على البشر ...

يمكن تقسيم النعم التي أنعم الله بها على بني آدم إلى ثلاثة أقسام:

> النعم الحاصلة التي يشعر بها الإنسان.

> النعم الحاصلة التي لا يشعر بها الإنسان.

> النعم التي ينتظرها الإنسان ويرجوها.


هذه تصنيفات نعم الله على عباده، وسنتناول كلّ صنف بشيءٍ من التفصيل.



نعم الله الحاصلة التي يشعر بها العبد ويتمتّع بها ...

أنعم الله على عباده من بني البشر بنعم كثيرة لا تعدّ ولا تحصى

وهناك الكثير من النعم التي يتمتّع بها بني آدم، فنعمة القوة، ونعمة السمع

ونعمة البصر، ونعمة الصحّة، ونعمة المال، ونعمة الولد، ونعمة الأمن

وغيرها الكثير الكثير من النعم التي يتمتّع بها عباد الله

فيجب عليهم أن يشكروا الله ويحمدوه على ما أعطاهم من نعم، فكم من مريض أقعده المرض

وكم فاقد لبصره، وكم من مبتلى بالفقر، وكم من مبتلى بالعقم

كلّ من ابتلاه الله في صحّة أو مال أو ولد، هو لأمرين اثنين


الأول: أن يصبر هذا المبتلى فيجازيه الله على صبره.

والثاني: أن يراه غيره ممّن أنعم الله عليهم فيشعرون بنعمة الله عليهم فيشكرونه.

وأفضل نعمة خصّ الله بها عباده المؤمنين، هي نعمة الإسلام

فهي حقاّ أعظم نعمة أنعم الله بها علينا نحن المسلمين


نعم الله الحاصلة والتي لا يشعر بها العبد ...

كثيرةٌ هي النعم التي لا يشعر بها الإنسان إلّا إذا فقدها، ومن هذه النعم الكثيرة:

- الذكاء، والذكاء نعمة لا يشعر بها الإنسان إلّا إذا أصابه شيءٌ في عقله.

- الشخصيّة، أو ما يسمّيه البعض (الكاريزما) وهي نعمة أنعم الله بها على كثير من عباده ولكنّهم لا يشعرون بها.

- الزوجة الصالحة، نعمةٌ لا يشعر بها إلّا من فقدها، فكم من الأزواج يخرج إلى عمله ويترك خلفه زوجة يثق بها، يؤمّنها على شرفه وماله وولده.

- القبول والمحبّة من الناس، فكم من رجل، تراه للوهلة الأولى فترتاح له
بل وتحبّه، فهي نعمة من الله لا يشعر بها الإنسان.


والكثير من النعم التي لا تعدّ ولا تحصى لا يشعر بها العبد إلّا إذا فقدها

فالصحة نعمة، والعقل نعمة، والمحبّة نعمة، والأخلاق نعمة، فلنجعل الشكر عنوان لمن أراد المزيد.


نعم الله التي ننتظرها نحن المسلمين ...

وعد الله عباده المؤمنين بالعديد من النعم جزاءً لإيمانهم وطاعتهم وصبرهم

ومن تلك النعم التي وعد الله بها عباده المؤمنين:

- الحياة الطيّبة ، فقد وعد الله عباده المؤمنين الذين يعملون الصالحات بالحياة الطيبة
الحياة الهنيئة المبنيّة على الالتزام بمنهج الله القويم، وصراطه المستقيم.

- الأمن والنجاة في الدنيا والآخرة، فقد وعد الله عباده المؤمنين بالنجاة في الدنيا والأمن في الآخرة من الفزع الأكبر.

- سعة الرزق، فقد وعد الله المؤمنين الذين هاجروا وجاهدوا في سبيل الله بالمغفرة والرزق الكريم.

- المغفرة، فقد وعد الله عباده المؤمنين بالمغفرة والأجر والثواب، فيغفر الله زلّاتهم، وكلّ ذلك برحمته تعالى.

- النصر على الأعداء، فكم من فئة قليلة غلبت فئةً كثيرة بأمر الله
فلابدّ للإسلام أن ينتصر على أعدائه، طال الزمن أم قصر.

- التمكين والاستخلاف في الأرض، فقد وعد الله الذين آمنوا بالخلافة في الأرض والتمكين لهم
وستعود للإسلام هيبته، ويعود له عزّه بإذن الله.


فهذه بعض الوعود التي وعد الله بها عباده المؤمنين، وهي من نعم الله التي ننتظرها بإذن الله تعالى.


وممّا سبق نجد أنّ النعم التي أنعم الله بها على عباده أكثر من أن تعدّ

فهل هناك ما يجب فعله للحفاظ على هذه النعم؟ وهل هناك ما يزيل النعم؟


نعمة الإسلام ...

إنّ أفضل النعم التي أنعم الله بها علينا هي أن خلقنا مسلمين، فنعمة الإسلام هي نعمة عظيمة جداً

بل هي أعظم النعم على الإطلاق، فيا لحظِّ من خلقه الله مسلماً في بيئةٍ مسلمةٍ

ولا نبالغ عندما نقول أنّها أفضل نعمة على الإطلاق

فما فائدة البصر والسمع والصحة إن كانت لا تشتغل فيما يرضي الله؟


أمّا المسلمون فلهم حظٌّ عظيم من نعم الله سبحانه في الدنيا والآخرة، ففي الدنيا هم في عناية الله ورحمته

وسيبقون كذلك إلى أن يحقق الله لهم النصر والتمكين ويستخلفنّهم في الأرضهذا وعد الله لهم، والله محقّقٌ وعده

وفي الآخرة لهم ما لا عينٌ رأت ولا أذنٌ سمعت ولا خطر على قلب بشر، لهم الجنّة

فالمسلمون أكثر أهل الجنّة على الإطلاق، فهم يعادلون نصف أهل الجنّة، وربّما الثلثين

حتى العصاة منهم الذين يعذّبون في جهنم، فلسوف يخرجون من جهنّم ويدخلون الجنّة

وحينئذٍ يتمنّى كل أهل النار أن لو كانوا مسلمين.


أسباب حفظ النعم ...

إنّ النعمة إذا أراد العبد أن تحفظ من الزوال، عليه بالشكر، فبالشكر تحفظ النعمة من الزوال

بل وتزداد النعم، قال الله تعالى: "ولئن شكرتم لأزيدنّكم".

فالشكر هو السبب الأول والرئيس لحفظ النعمة من الزوال، أمّا الأمور الأخرى التي تساعد العبد في زيادة النعم

فهي كثرة الاستغفار، والدعاء الكثير، فمن عرف الله وقت الرخاء، عرفه الله وقت الشدّة

فبالدعاء تزداد النعم ويزول البلاء، كيف لا والله سبحانه يقول:

"وإذا سألك عبادي عنّي فإنّي قريب أجيب دعوة الداعِ إذا دعانِ".



أسباب زوال النعم ...

إنّ عدم شكر النعمة، وتجاهلها، يؤدّي إلى زوال النعمة، بل وإنّ المعاصي تمحق النعم

فالعاصي يعصي الله بنعمته، فاليد نعمة، والبصر نعمة، والسمع نعمة

وكم من عاصي عصى الله بنعمه، فليس غريباً أن تزول النعمة بسبب المعاصي

بل إنّ كثرة التذمّر والشكوى من ضيق الحال يؤدّي إلى زوال النعم أيضاً

ولا أقول بأنّه يجب ألا نذنب حتى نحافظ على النعم

فكلّ بني آدم يذنبون ويخطئون، ولكن على العبد أن يسارع إلى التوبة والاستغفار من ذنبه

فمن تاب من ذنبه كمن لا ذنب له




.: ختاماً :.

لابدّ لكلّ مسلم أن يتذكّر نعم الله عليه، وأن يشكره عليها

فإن استحضرنا نعم الله علينا، عرفنا رحمة الله بنا، وإن عرفنا رحمة ربّنا بنا، طمعنا في رضاه وحبّه

فوالله الذي لا إله إلّا هو ما شكر عبدٌ ربّه إلّا زاده من فضله

فالله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده، فلا نشكو ونتذمّر، بل نشكر ونصبر

فكمّ من غنيٍّ أعطاه الله نعمة المال يشكو ضيق الحال

وكم من فقير لا يجد قوت يومه، يحمد الله تعالى ليل نهار، فلابدّ من القناعة لكلّ مسلم

فالقناعة حقّاً كنزٌ لا يفنى.


أسأل الله الكريم، ربّ العرش العظيم، أن يوفّقنا لما يحبّه ويرضاه

وأن يصرفنا عمّا يغضبه، وأن يجعلنا ممّن يشكرون نعمه سبحانه وتعالى

والحمد لله ربّ العالمين، وصلّ اللهم وسلّم وبارك على الصادق الأمين

وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن سار على دربه بإحسانٍ إلى يوم الدين.

.

.



kAul hggi ugdkh

 

 

رد مع اقتباس
قديم 09-30-2015, 06:24 PM   رقم المشاركة : 2
Mr_Whale
 
الصورة الرمزية Mr_Whale




Mr_Whale غير متواجد حالياً    

Mr_Whale has a reputation beyond repute Mr_Whale has a reputation beyond repute Mr_Whale has a reputation beyond repute Mr_Whale has a reputation beyond repute Mr_Whale has a reputation beyond repute Mr_Whale has a reputation beyond repute Mr_Whale has a reputation beyond repute Mr_Whale has a reputation beyond repute Mr_Whale has a reputation beyond repute Mr_Whale has a reputation beyond repute Mr_Whale has a reputation beyond repute     


وسام ملك الاشراف  وسآم آفضل مشـ’ـرف  وسآم آفضل مشرف 

افتراضي رد: نِعم الله علينا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الحال أخي ؟
إن شاء الله بخير..

ما شاء الله موضوع جميل ومفيد الصراحة
تسلم أخي الكريم

بارك الله فيك..وجزاك الله خير
وجعله الله في ميزان حسناتك

بإنتظار مواضيعك الجديدة..

- تم التقيم + والتثبيت -
في أمان الله





 

 

 

 



رد مع اقتباس
قديم 10-03-2015, 02:54 PM   رقم المشاركة : 3
أَمَلٌ بِالله
 
الصورة الرمزية أَمَلٌ بِالله





أَمَلٌ بِالله غير متواجد حالياً    

أَمَلٌ بِالله has a reputation beyond repute أَمَلٌ بِالله has a reputation beyond repute أَمَلٌ بِالله has a reputation beyond repute أَمَلٌ بِالله has a reputation beyond repute أَمَلٌ بِالله has a reputation beyond repute أَمَلٌ بِالله has a reputation beyond repute أَمَلٌ بِالله has a reputation beyond repute أَمَلٌ بِالله has a reputation beyond repute أَمَلٌ بِالله has a reputation beyond repute أَمَلٌ بِالله has a reputation beyond repute أَمَلٌ بِالله has a reputation beyond repute     


وسام روائية نشيطة  وسَـ‘ـآم روآئيـۃۃ نشيطـۃۃ  وسام انهاء ثلاث روايات  وسام روائية نشيطة 

افتراضي رد: نِعم الله علينا

ما شاء الله عليك أخي

موضوع أكثر من رائع و مفيد جداً

حقاً و إن تعدوا نعمة الله لا تحصوها

الحمد لله على كل نعم الله

جزاك الله كل الخير اخي

تم التقييم وبالتوفيق لك





 

 

 

 



رد مع اقتباس
قديم 10-04-2015, 12:11 AM   رقم المشاركة : 4
0maria0
.:: عضو متميز ::.
 
الصورة الرمزية 0maria0





0maria0 غير متواجد حالياً    

0maria0 has a reputation beyond repute 0maria0 has a reputation beyond repute 0maria0 has a reputation beyond repute 0maria0 has a reputation beyond repute 0maria0 has a reputation beyond repute 0maria0 has a reputation beyond repute 0maria0 has a reputation beyond repute 0maria0 has a reputation beyond repute 0maria0 has a reputation beyond repute 0maria0 has a reputation beyond repute 0maria0 has a reputation beyond repute     


وسآم آفضل مشـ’ـرفة 

افتراضي رد: نِعم الله علينا

... و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ...
.. يعطيك العافية على هذا الموضوع الرائع و المفيد ..
.. نعم الله لا تعد ولا تحصى ..
..فالحمد لله رب العالمين على كل هذه النعم ..
..جزاك الله خيرا ..
..في أمان الله و رعايته ..





 

 

 

 



رد مع اقتباس
اضافة موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
الله , علينا , نِعم

أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
ان كان بخوااطركم شي فلا تبخلوا علينا منه ^_^ rahal قسم المواضيع العامة 48 09-01-2012 12:39 AM
لا تبخلوا علينا........ ساحرة الليل أرشيف المواضيع المُكرّرة والمُخالفة 5 08-18-2011 01:50 AM


الساعة الآن 10:22 AM.

أنضم لمعجبينا في الفيس بوك ...